.. سـَــــرَابْ .. و أحـياناً أغـدو تَـنْهيــــدَة

الاثنين، أغسطس 29، 2005

قُـصَاضَاتْ مَـبتـورَة

.
.
،عندمَا تتوهَجُ الشَمسُ على وَجنَة السَمَاء
...يَتوهَجُ شئُ مَا بداخليْ
...أتَجَددُ و تَبتَسمُ روحيْ
...أستَشعرُ اقترَابَ قَوافلَ الأحلامِ و السَعَادَة
.
.
! الحَيَاةُ أمَلْ.......انظروا للشَمسْ و ابتسموا
___________
.
.
،بإبتسَامَة
...يُرتَقُ ألفَ جُرْحْ
/
،بحُلمْ
...يُطمَسُ سَوادَ اليَأس
\
،بإرتشَافِ الصَبر
! تَنمو ضحكَة..أرضُهَا القَلبْ و سَمَاؤهَا عَميقَة، تَمتدُ إلى ما لا نَهايَة
.
.
( الحَيَاةُ لُعبَة، الأقدَر على كَشفِ أسرارهَا هُو الرَابح )
___________
.
.
،كلَّ الإبتسَامات تَذويْ
،تَذوبْ
...تَحترقْ و تُحيلُ كَيَانيْ إلى رَمَادْ
.عندمَا ألمَحُ دَمعَة مُتشبثَة برمشِ طفل
.
.
! انفضُوا كلَّ الحزنِ عن و جوهِ الأبرياء..............إن استَطَعتُمْ
___________
.
.
،تَغفوْ الآمَالُ دَهرَاً
! لتصحوْ أشَدَّ تَوقَاً و أكبَرَ حُلمَاً
___________
.
.
،لَونٌ زَهريْ و آخرَ أسوَدْ
...يَتقَاسمَانِ لوحتيْ، فُرشَاتيْ، مَلابسيْ
..ذلكَ حُلمْ و الآخرَ عَدَمْ
.
.
!منْ منهمَا سَيطغَى عَلى الآخَر ؟
___________