.. سـَــــرَابْ .. و أحـياناً أغـدو تَـنْهيــــدَة

الثلاثاء، يونيو 20، 2006

،رحتُ أعجنُ العَطَاءْ
.
....بالصَفَاءْ و أضفتُ الكَثير منْ بَذرِ النَقَاءْ
.
،لم أعلمْ بأنَّ الناتج سَيكونُ عَكسَ التوقعَاتْ
.
..
،أرغفَة مُضَّلعَة و بزوايَا حَادَّة
.
!.. لم تكن دائريَّة و لا مَلسَاء